جاسم إبراهيم فخرو يكتب : نحن.. وبريطانيا العظمى

عن أهمية الاستثمارات القطرية ودورها في بريطانيا يقال إن «قطر تملك من أراضي لندن أكثر مما تملكه المملكة نفسها»؟ وهذا ليس كلام افتراء أو خيال أو أضغاث أحلام وإنما يعكس واقعاً تترجمه حجم استثمارات دولة قطر في بريطانيا والتي وصلت بناء على تصريح وزير الدولة البريطاني توبياس إلوود أن حجم الاستثمارات القطرية في بريطانيا تجاوز 35 مليار جنيه إسترليني (نحو 45 مليار دولار) وأن عدد الشركات المشتركة بين قطر وبريطانيا وصل إلى 622 شركة تعمل في الدوحة ونقلاً عن الوزير قوله إن قطر موجودة في أهم وأضخم المشاريع الاستثمارية بالسوق البريطاني.

هذا من ناحية الدولة أما من ناحية المواطنين فقد جعلوا لندن قبلتهم السياحية الأولى والناس يذهبون إليها فرادى ومجموعات وينفقون فيها الملايين بل المليارات من عقارات وسياحة وتسوق حتى أصبحوا يلتقون في لندن أكثر من بلادهم والذي لا يرى صاحبه في الدوحة حتما سيجده يتمشى في أحد شوارع العاصمة البريطانية؟!

على الصعيد الثقافي والتعليمي، تظل بريطانيا إحدى الوجهات الرئيسية لدى الطلبة القطريين لاستكمال تعليمهم بالخارج، حيث تشهد أعدادهم تزايدا مستمرا حتى وصلوا بالمئات؟!

أما على المستوى الطبي والعلاجي فحدث ولا حرج سواء الدولة التي تنفق الملايين على علاج المرضى والاتفاقيات الطبية بخلاف أولئك الذين يتعالجون على حسابهم الخاص ومكتب قطر الطبي أصبح معلما من معالم لندن لقدمه!

كل تلك العوامل أوجدت سوقا خصبا للطيران القطري لترفع عدد رحلاتها إلى 95 رحلة أسبوعيا لتغطي 6 منافذ أو مطارات على مستوى بريطانيا منها 58 رحلة إلى العاصمة لندن فقط!

تعليقات الفيسبوك